الحق في العمل

255 ألف طلب توظيف للإناث في ديوان الخدمة المدنية

أظهر تحليل قام به قسم الإحصاء في ديوان الخدمة المدنية لإحصائيات الكشف التنافسي للفئتين الأولى والثانية لعام 2017، بأن عدد المتقدمين بطلبات توظيف جديدة بلغ 39203 شخصاً وبارتفاع نسبته 75% مقارنة مع عدد المتقدمين بطلبات في الكشف التنافسي لعام 2016 والبالغ 22389 شخصاً. وقد شكلت الإناث ما نسبته 62% من مجموع الطلبات الجديدة، فيما شكل الذكور 38%.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الى أنه وبحسب الأقاليم فإن نسبة طالبي التوظيف في الوظيفة العامة من إقليم الوسط بلغت 51.4% من مجموع الطلبات الجديدة، ومن إقليم الشمال 35.5% ومن إقليم الجنوب 13.1%. وقد شكلت طلبات حاملي الشهادات الجامعية 90% وحاملي الدبلوم 10%.

 24428 طلباً جديداً قدمته الإناث 48% منها في المهن التعليمية

وتضيف “تضامن” بأن عدد الطلبات الجديدة المقدمة من الإناث بلغت 24428 طلباً، منها 3304 طلبات من إقليم الجنوب (2928 طلباً لجامعيات و376 طلباً لحاملات الدبلوم)، و8483 طلباً من إقليم الشمال (7864 طلباً لجامعيات و619 طلباً لحاملات الدبلوم)، وأخيراً 12641 طلباً من إقليم الوسط (11233 طلباً لجامعيات و1408 طلبات لحاملات الدبلوم).

وبتوزيع الطلبات الجديدة المقدمة من الإناث حسب المهن، فإننا نجد بأن 48% من الطلبات في المهن التعليمية (11729 طلباً)، و11.7% في المهن الهندسية (2852 طلباً)، و11.3% في المهن التجارية والمالية (2745 طلباً)، و13.5% في المهن الطبية (3312 طلباً)، و8.8% في المهن الإدارية (2153 طلباً)، وأخيراً 6.7% في مهن أخرى (1637 طلباً).

من بين مقدمي الطلبات الذكور والإناث 26 يحملون شهادة الدكتوراه و266 يحملون شهادة الماجستير

وبحسب الدرجة العلمية لمقدمي الطلبات الجديدة من الذكور والإناث، فإن 89.6% من الطلبات لحملة شهادة البكالوريوس (35152 طلباً)، و9.5% لحملة شهادة الدبلوم (3736 طلباً)، فيما كان هنالك 26 طلباً لحملة شهادة الدكتوراة، و266 طلباً لحملة شهادة الماجستير، و7 طلبات لحملة الاختصاص العالي، و12 طلباً لحملة شهادة اختصاص المجلس الطبي الأردني، و4 طلبات لحملة الدبلوم العالي.

ومن حيث الفئات العمرية، فقد شكل مقدمو الطلبات من الذكور والإناث من الفئة العمرية 20-24 عاماً النسبة الأكبر (77%)، تلاها الفئة العمرية من 25-29 عاماً (18%)، ومن ثم الفئة العمرية 30-34 عاماً (3%)، فيما كان هنالك 27 طلباً للفئة العمرية 50-54 عاماً، و16 طلباً للفئة العمرية 55-59 عاماً.

الإناث يشكلن 76% من مجموع مقدمي الطلبات التراكمية وبعدد 255 ألف طلب

وتنوه “تضامن” الى ارتفاع نسبة الطلبات التراكمية المقدمة لديوان الخدمة المدنية خلال عام 2017 بنسبة 7.4% لتصل الى 334301 طلباً شكلت الإناث ما نسبته 76.5% منها وبعدد 255804 طلباً، مقارنة مع عام 2016 حيث كان مجموع الطلبات للذكور والإناث 311193 طلباً.

وشكلت نسبة حملة الشهادات الجامعية 79% من مجمل الطلبات التراكمية مقارنة مع 21% لحملة شهادات الدبلوم.

نسبة الوظائف المستحدثة في القطاع الخاص 64.6% مقابل 28.8% استحدثها القطاع العام

أكد مسح جديد صدر عن دائرة الإحصاءات العامة خلال شهر آب (2017) بعنوان “مسح فرص العمل المستحدثة – النصف الأول 2016″، على أن العدد الإجمالي للفرص المستحدثة خلال النصف الأول من عام (2016) بلغ (26) ألف فرصة عمل، منها حوالي 22 ألف فرصة عمل للأردنيين وبنسبة 84.6%.

وتضيف “تضامن” بأن فرصة العمل المستحدثة تشير الى الوظائف الجديدة التي استحدثها سوق العمل مطروحاً منها الوظائف المفقودة خلال الفترة المحددة بالمسح، حيث بلغت الوظائف الجديدة حوالي (43) ألف وظيفة والمفقودة حوالي (16) ألف وظيفة.

ويلاحظ بأن القطاع الخاص أوجد 17 ألف فرصة عمل جديدة وتجاوزت في عددها تلك الفرص التي استحدثها القطاع الحكومي، فقد بلغت نسبة الوظائف المستحدثة في القطاع الخاص 64.6% مقابل 28.8% استحدثها القطاع العام.

ولا تحظ النساء إلا بنسبة متدنية من فرص العمل المستحدثة، فمن بين كل 5 فرص هنالك فرصة عمل واحدة للنساء، حيث بلغت نسبة الفرص المستحدثة للنساء مقارنة مع الرجال (22.1%) من مجموع الفرص بواقع (6) ألاف فرصة عمل للإناث و(20) ألف فرصة عمل للذكور وبنسبة 77.9%.

وفي مقابل ذلك، نجد بأن حصة النساء من الوظائف المفقودة تصل الى 34% بواقع 6 آلاف وظيفة من أصل 16 ألف وظيفة، فيما تبلغ حصة الذكور من الوظائف المفقودة 11 ألف وظيفة وبنسبة 66%.

ومن حيث المستوى التعليمي، فإن أعلى صافي فرص عمل في القطاع الخاص المنظم كانت للنساء اللاتي يحملن مؤهلاً تعليمياً أقل من ثانوي (2667 فرصة عمل)، كما حظيت النساء الأميات بـ 537 وظيفة في القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، ولم تتجاوز فرص العمل للنساء اللاتي يحملن شهادة البكالوريوس 1185 وظيفة (325 وظيفة في القطاع العام و790 وظيفة في القطاع الخاص و70 وظيفة في المنظمات غير الحكومية)، في حين فقدن النساء اللاتي يحملن دبلوم متوسط 280 وظيفة واللاتي يحملن دبلوم عالي فاعلي 112 وظيفة في القطاع العام.

عدد مقدمات طلبات التوظيف (255 ألف) يزيد عن ضعف عدد النساء العاملات في القطاع العام (111 ألف)

أظهر الكتاب السنوي لعام 2016 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة بأن النساء يشغلن ما نسبته 43.2% من أعداد العاملين في الوزارات والمؤسسات الحكومية والبالغ عددها 93، فبلغ عدد العاملين والعاملات 258899 شخصا حتى نهاية عام 2015 من بينهم 111859 موظفة، 70.3% منهن يحملن شهادة البكالوريوس فأعلى.

وتضيف “تضامن” الى أن 81.2% من الموظفات يعملن في وزارتين وهما الصحة والتربية والتعليم، وقد فاقت أعدادهن في هاتين الوزارتين أعداد الموظفين الذكور، حيث يعمل في وزارة التربية والتعليم 75894 موظفة وبنسبة 57.7% من مجموع العاملين في الوزارة مقابل 55520 موظفاً، في حين تعمل في وزارة الصحة 14831 موظفة وبنسبة 54.9% من مجموع العاملين في الوزارة مقابل 12171 موظفاً.

إن ارتفاع معدلات البطالة بين الأردنيات المتعلمات واللاتي يحملن شهادة البكالوريوس فاعلي، تعتبر دليلاً ومؤشراً هاماً على وجود خلل جسيم في رفد سوق العمل بتخصصات هو بأمس الحاجة لها، ووجود تخصصات أخرى متخمة وتعاني من ارتفاع حاد في معدلات البطالة.

وتجد “تضامن” من الضرورة بمكان، العمل وبشكل سريع على معالجة هذا الخلل من خلال الترويج للتخصصات المطلوبة ودون إغلاق لأي من التخصصات الأخرى، مع التأكيد على أهمية تطوير سوق العمل لاستيعاب مختلف التخصصات، فلكل أردنية طاقات وإبداعات في مجالات معينة، كما أن لها الحرية الكاملة في تحديد اختياراتها العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق